دراسة حول المساواة بين الجنسين والتمثيل في مالاوي

إن دراسة المساواة بين الذكر والانثى والحوكمة والتمثيل هو جهد تعاوني بين برنامج إدارة الحكم والتنمية المحلية GLD في غوتنبرغ، راغنيلد مورياس وليزراكنر في قسم السياسة المقارنة في بيرغن، النرويج. وفيبكة وانغ في معهد كريستيان ميكلسين في بيرغن، النرويج وبونيفاس دولاني في جامعة ملاوي.

تسعى هذه الدراسة إلى فهم العوامل المؤثرة في الحكم وتقديم الخدمات على المستوى المحلي، مع إيلاء اهتمام خاص إلى المواقف من النساء والتجارب في هذا المجال.

ستعتمد الدراسة على البحث النوعي والقيان باستطلاع للرأي العام الذي يتضمن المكونات الأساسية لمؤشر أداء الحكم المحلي  كما ستعتمد على مقابلات النخبة على مستوى البلديات.

وتعتبر الدراسة جزء من مشروع وطني كبير ينفذ من قبل مركز حقوق الانسان برئاسة معهد ميشلسن الذي يهتم بقضية تأثير نوع الجنس على التمثيل وكذلك الجهود المبذولة لقياس الحكم المحلي وطنيا من خلال مؤشر أداء الحكم المحلي.

ولهذه الدراسة أهمية خاصة في ملاوي اليوم، حيث أنه في عام 2014 تم إعادة إدخال المجالس المحلية المنتخبة والمناقشات حول اللامركزية مستمرة.

يمول المشروع:

مجلس البحوث السويدية، ومركز حقوق الانسان. معهد ميشلسن عبر مجلس البحوث في النرويج.